شريك تعليمي

نسخة للطباعةSend by email

تدمج هذا الشراكة المؤسسات والشركات من مختلف القطاعات مع زوار متحف الأطفال الأردن من المدارس و العائلات بمشاركة الموارد البشرية والمادية بين الطرفين، بحيث يزدهر كلا الطرفين من خلال دعم الطرف الآخر. عندما تكون شركات الأعمال جزء من تعليم الأطفال الصغار، فانهم بلا شك يساهمون في تنمية جيل المستقبل.

شركاء التعليم يعملون جنبا الى جنب وعلى نفس السياق مع متحف الأطفال الأردن لايصال أعلى مستوى من المحتوى التعليمي ولتقوية المناهج التعليمية المتوفرة, حاليا يوفر متحف الأطفال برامج موجهة لتغطية مواضيع علمية, ثقافية و فنية متنوعة.