hello
نسخة للطباعةSend by email

المعرض الفني الأول

تشرين الثاني 11, 2007

سمو الأميرة رجوة بنت علي تفتتح المعرض الفني في متحف الأطفال

متحف الأطفالل يقيم معرضا فنيا لأعمال الأطفال على مدار أسيوع كامل.

( عمان , الأردن , نوفمبر 2007) افتتح متحف الأطفال الأسبوع الماضي وبرعاية سمو الأميرة رجوة بنت علي معرضه الفني الذي سيستمر لمدة أسبوع كامل ، ويقدم المعرض أعمال الأطفال الذين شاركوا في أنشطة وورشات عمل وصفوف استوديو الفن في المتحف بين تمّوز وأيلول 2007.

و يهدف المتحف من اقامة هذا المعرض الى التعريق والإعلان عن ورشات العمل الفنية التي يقيمها المتحف للأطفال و اخبار الناس عن النشاطات والمناسبات المختلفة والمتعددة التي يقيمها المتحف،  وتشجيع الأهالي من خلال دعوتهم للحضور على تسجيل أبنائهم في ورشات العمل للاستفادة منها كما ويهدف إلى تشجيع الفنانين على التفاعل مع مثل هذه الأعمال وتشجيعها بمشاركتهم من خلال خبراتهم المختلفة .

ومما يميز هذا المعرض أنه يعتبر أول معرض يقيمه المتحف والأعمال المعروضة فيه هي من ابداع مجموعة متنوعة من الأطفال المشاركين في ورشات عمل وأنشطة وصفوف الاستوديو الفني في المتحف ، ومن خلال هذا المعرض يتم توجيه رسالة للمجتمع مفادها عدم اهمال الجانب الفني والابداعي لدى الأطفال . 

ومن الجدير بالذكر أن ورشات العمل والصفوف والأنشطة التي  شارك بها الأطفال في الاستوديو الفني في المتحف طوال الفترة كانت متنوعة واشتملت على تعلم الفن و تناوله بطريقة تفاعلية مفيدة وممتعة في ان واحد ، ومن هذه الورشات " رحلة عبر عالم الفن " و"كتاب اللعب بالألوان" و"فن الورق" و"قصتي" وورشات عمل بعنوان "تعرف على الفنان" شارك فيها كل من الفنان جهاد العامري في ورشة "فن الطباعة" ، والفنان خالد خريس في ورشة "مدينتي" ، والفنان إبراهيم الخطيب في ورشة "الألوان المائية" ، هذا بالإضافة إلى الأنشطة الجماعية المفتوحة .

وتعقيبا على اقامة المعرض قالت السيدة هانيا صلاح مديرة المتحف :" يسعدنا أن نقدّم أول كتالوج فنّي  لمتحف الأطفال-الأردن والذي يشتمل على أعمال مشوّقة وحماسية أبدعتها مجموعة متنوعة من الأطفال الذين شاركوا في ورشات عمل، وصفوف، وأنشطة استوديو الفن التي نظّمها لهم المتحف . "

و أضافت " ومتحف الأطفال الذي تم إفتتاحه في أيار من هذا العام (2007)، هو أول مؤسسة تفاعلية من نوعها في الأردن تتعامل مع الأطفال. وقد جاء تأسيس المتحف وإخراجه إلى حيّز الوجود ضمن إطار التزام جلالة الملكة رانيا العبد الله المعظمة لتحقيق الحياة الكريمة للأطفال، وتزويدهم بالعلم، ومساعدتهم على النمو والتطوّر. ويأمل المتحف من خلال المعارض والبرامج التفاعلية التي ينظّمها بأن يُلهم الأطفال، ويستثير لديهم الخيال ويعزز نموهم وتطورهم من خلال اللعب. وفي برامج استوديو الفن، يسعى المتحف إلى تشجيع الأطفال على الإبداع وتوسيع آفاق الخيال لديهم.

 في النهاية لا يسعني الا أن أقول كلّنا أمل أن تروق لكم هذه الأعمال، وأن تستمتعوا مثلما نحن استمتعنا مع الأطفال المشاركين فيها ونحن نتعلّم ونستكشف وإيّاهم ما كان خافياً علينا. "

رزنامة الفعاليات

« كانون الأول 2019 »
أحداثنينثلاثاءأربعاءخميسجمعةسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031